..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


والعراق ليس مبغى يا اتحاد إلا...!

غفار عفراوي

ضمن اللافتات التي قام برفعها مجموعة من المتظاهرين ضد قرار مجلس محافظة بغداد القاضي بغلق محلات بيع الخمور والنوادي الليلية (غير المرخصة) الشعار الذي رفعته أيادي كتّاب مفروض أنهم يدافعون عن الحريات والحقوق والإنسانية وهو أن بغداد ليست قندهار في إشارة إلى أن هؤلاء الكتاب لا يريدون أن تكون عاصمة العراق مثل قندهار في تقييد الحريات حسب زعمهم .
وبغض النظر عن الأضرار الكبيرة للخمور وسلبيات تعاطيها كغلبة العربدة الشديدة على متعاطيها وكيف أن الشخص المخمور غالبا ما يشاهد متسكعا في الطرقات أو نائما على الأرصفة وقد علته الأوساخ والقاذورات إضافة إلى الأضرار الصحية والأمراض التي تنتج عنها كأمراض الكبد والدم والقلب والدماغ والجهاز العصبي وتأثيرها على السلوك السوي والمبالغة الحمقاء والعدوانية في التصرف والتدهور الخلقي والتعطل الفكري والعزلة في المجتمع. وبغض النظر عن كل الملاحظات حول هذه العبارة وما تمثلها من مقارنة غير صحيحة ، أحب أن أوجه سؤالا لحاملي هذه اللافتة : ما رأيكم بالتظاهرات المليونية التي خرجت ردا عليكم وهي التي تمثل نسبة 90% من الشعب العراقي وترفض أن تكون بغداد وجميع المحافظات مثل الدنمارك أو شيكاغو أو حتى شرم الشيخ لأنها تريد الحفاظ على هويتها الإسلامية وعاداتها وتقاليدها وبكل احترام للقانون والدستور الذي يقول في أولى فقراته انه لا يجوز سن قانون يتعارض مع ثوابت أحكام الإسلام ومن ثوابته كما يعلم الجميع حرمة بيع الخمور والرقص والغناء والتهتك والمجون وغيرها ، ورغم ذلك فان قرار مجلس بغداد لم يكن ضد الممارسة ولم يطبق الحكم الإسلامي بحذافيره بل وضع احترام الدستور نصب عينيه حيث أشار رئيس مجلس بغداد كامل الزيدي إلى أن قرار الإغلاق يشمل فقط النوادي غير المجازة و هو تفعيل لقرار سابق أُتخذ العام الماضي وجرى العمل به الآن نتيجة مطالبات أهالي بغداد بوضع حد لتلك النوادي التي أصبحت "تتبارى براقصاتها في الشارع البغدادي" مؤكدا أن " هذه الحالة هي اعتداء على حريات وتقاليد أهالي بغداد ، فيما دعت أصحاب النوادي من غير المسلمين إلى تجديد إجازاتهم وفق القانون لافتا إلى أن "نحو 90% من أصحاب البارات والملاهي والمراقص الليلية هم من المسلمين، ما يعد مخالفة للقرار 82 للعام 1994". وفي هذا الإطار انتقد احد كتاب(الكأس) الأحزاب الإسلامية وقال أنها لازالت تتعاطى مع قرارات مجلس قيادة الثورة المنحل، وهي كلمة حق يراد بها باطل أكيدا ، فهذا الكاتب يريد أن يصور انه مادام القرار في زمن صدام فهو مرفوض ، وأنا أساله وأسال اتحاده هل نظامكم الداخلي مكتوب بعد السقوط وهل قوانين النشر والكتابة والمطبوعات كتبت في زمن الديمقراطية التي تزعمون ، وهل كل قرار صادر في زمن المقبور صدام يجب إلغاءه حتى لو كان متماشيا مع المصلحة العامة علما أن الكثير من قرارات صدام وقوانينه لازالت معمول بها لحد الآن وليس هذا القرار فقط لكنك رفضته لأنه لم يأت حسب مزاجك وأهوائك وشهواتك! ويذكر أن قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم 82 لسنة 1994 وهو جزء مما كان يعرف باسم "الحملة الإيمانية" التي أطلقها ‏النظام السابق، ينص على أن للمحافظين صلاحية إغلاق الملاهي وصالات الرقص والنوادي الليلية ومنح ‏إجازات بيع الكحول لطوائف غير مسلمة حصرا. وأسال اتحاد البارات والخمور عن أي فقرة في الدستور تبيح لكم ما ترومون فعله وتتظاهرون في سبيله ، الم تطلعوا على المادة17 أولا التي تقول أن لكل فردٍ الحق في الخصوصية الشخصية، بما لا يتنافى مع حقوق الآخرين، والآداب العامة أو المادة 29 أولاً أن الأسرة أساس المجتمع، وتحافظ الدولة على كيانها وقيمها الدينية والأخلاقية؟ فهل العوائل التي اشتكت من نوادي السكر والعربدة وراقصات ومومسات الليل ليست عوائل عراقية ولا يحق لها العيش بكرامة في المناطق التي استبيحت من قبل أصحاب الخمر والميسر والملاهي الليلية ؟ فمالكم كيف تحكمون؟!
أما إذا كنتم قلقين على حرية الأقليات التي ستغتصبها الأحزاب الإسلامية كما تزعمون فانا أقول لكم إن الدين الإسلامي قد استطاع أن يصهر كل الأقليات الدينية المختلفة ويضعها تحت خيمته لدرجة عدم التمييز بين المسلم وغيره من خلال الاحترام المتبادل فيما بينها- اقصد الأديان المختلفة- فصار الصابئي أو المسيحي يعتنق القيم والأعراف السائدة في المجتمع الإسلامي لا شعوريا وخصوصا في مواسم العزاء وشهر رمضان المبارك . ثم لماذا هذا الخوف والقلق والحساسية الغريبة العجيبة من الدين الإسلامي وان نظرية الإسلام هي الوحيدة التي خلدت وبقت ولم تتمزق كما جميع النظريات التي لازال يعتنقها اغلب أعضاء اتحاد بغداد !!
إلا تعلمون يا أصحاب الثقافة والأدب أن تشريع القوانين الإسلامية هي لحماية الفرد والمجتمع على السواء بل لحماية البيئة والإنسانية بالعموم.
حكمة: من حذرك كمن بشرك



غفار عفراوي


التعليقات

الاسم: حسين الربيعي
التاريخ: 25/12/2010 11:02:45
تحية الى كل كتاب النور واحيي كل الاقلام العراقية الشريفة والحريصة على العراق واود ان اقول لاستاذ غفار ان من يفسد الان ليس شاربي الخمر وهم حالهم حال كل الفئات فحتى رجال الدين فيهم الصالح والطالح اذن هو موضوع تربية وضمير ليس للدين او للخمر علاقة بهذا الموضوع وارجوا الاطلاع على هذا الرابط لمعرفة الراي والراي الآخر ولتكون كتاباتنا اكثر موضوعية واكثر حرص على كل العراقيين ولا نعمل لاجل طائفة او قومية او دين دون آخر مع اعتزازي بالجميعhttp://summereon.net/news.php?action=view&id=7219&PHPSESSID=4e75fe7d38808b5dba2d18a

1694471fb

وارجوا نشر تعليقي ايمانا بحرية الراي

الاسم: د. رحيم العراقي
التاريخ: 23/12/2010 12:26:39
فيما يخصني أنا بالذات ..كنت خلال إجاراتي المتباعدة والتي أزور خلالها بغداد ألتقي أصدقائي في كافتيريا حوار أو نادي إتحاد الأدباء..ولم تكن الخمرة هي ما يجمعنا بل امور كثيرة قدلا تخطر ببال السلفيين في مجلس محافظة بغداد..و انالا لا ألومهم بل أعذرهم فلكل منا مرجعيته.. فلو ذكرت فن الرقص أمامهم..مثلاً..فسوف يلعنون ( الكاوليات ) ومجون الراقصات.. لأنهم لا يعرفون عن الرقص سوى هذا الجانب.. اما الباليه والرقص التعبيري والفنون الشعبية فهي بعيدة عن ذاكرتهم المزدحمة بدونيات المظاهرالمبتذلة والرخيصة.. وكذلك حالهم مع الغناء والمسرح والتشكيل وبقية الفنون الجميلة..والمشكلة لا تكمن في إغلاق هذا المنبر الثقافي أو ذاك ..بل في ظاهرة تهميش وحصار المثقفين ..والحفاظ على الوظيفةبكسب الأغلبية الجاهلة ممن حرمهم العهد الدكتاتوري البائد من إكمال دراساتهم و تطوير مدركاتهم..

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 23/12/2010 09:40:44
الاخت العزيزة حذام
اكرر انني لست مع الزيدي او غيره
لكنني اتكلم عن الدستور والقانون العراقي
ومن ثم المجتمع والعادات والتقاليد الملتزمة
تقديري لكلامك
وشكرا على مشاعرك

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 23/12/2010 05:24:00
الاخ غفار عفراوي لك كل التقدير والاحترام .. ولكن من غير المنطقي ان يقارن الزيدي الملاهي والنوادي الليلية والتي تضم تحت سقفها جمع من التائهين العابثين من النساء والرجال والمغنين اللذين لايمكن ان تطلق عليهم غير تجار اغنية .. بنادي اتحاد الادباء الذي يرتاده عدد من الادباء والشعراء والمثقفين والذين يجتمعون في نادي الاتحاد ليس للشرب والعربدة بل للاستمتاع بوقتهم على طريقتهم الخاصة بالشرب والغناء ، وعلى علمي فان الكثير من الفعاليات كانت تنطلق من هناك وهي فعاليات ونشاطات ثقافية وادبية حرام ان نقارنها بما يفعله السفهاء من المتسكعين والذين يسيئون الى بغداد وشوارعها .. واعتقد على معرفتي المتواضعة بعلم الاجتماع فان تقنين هذه الاماكن ( النوادي الليلية) افضل من منعها لتنتقل الى الشوارع وتكون المشكلة اكبر واخطر او ان يتجه الشباب الى الحشيشة حال شباب ايران واليمن وهي دولتين اسلامية
دمت لخير العراق والعراقيين

الاسم: نضال حسن
التاريخ: 22/12/2010 21:11:27
تحيه النضال الى الرفيق ابو سمره

الى الامام ونحو من وراءك

صديقك في النضال دائما

الاسم: نضال حسن
التاريخ: 22/12/2010 21:11:11
تحيه النضال الى الرفيق ابو سمره

الى الامام ونحو من وراءك

صديقك في النضال دائما

الاسم: نضال حسن
التاريخ: 22/12/2010 21:10:44
تحيه النضال الى الرفيق ابو سمره

الى الامام ونحو من وراءك

صديقك في النضال دائما

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 22/12/2010 19:18:57
ما رأيكم بالتظاهرات المليونية التي خرجت ردا عليكم وهي التي تمثل نسبة 90% من الشعب العراقي وترفض أن تكون بغداد وجميع المحافظات مثل الدنمارك أو شيكاغو أو حتى شرم الشيخ لأنها تريد الحفاظ على هويتها الإسلامية

لك الود استاذي العزيز غفار غفراوي موضوع يستحق الوقوف بصدق والله
لكن لا اعرف ان السيد الزيدي يحلل ويحرم على هواه حرام اغلق حلال خلي نبلش
بعد يشرط عليمن يعني الي عنده اجازة الخمور العنده حلال
ههههههه
انا لا اطيق السكر والعربدة لكن الفقرة الثانية ميخالف بالوقت الحاضر
لك الود والله موضوع نير وملياررررررر تحية لك استاذ غفار مع الامتنان

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد




5000