..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طبقة .. متوسطة

عدوية الهلالي

إذا رأيتم رجلاً بدأ شبابه يجف وماله ينفد ومرحه يقل وانفعاله يزداد فهو عراقي من ابناء الطبقة المتوسطة دون شك.. تلك الطبقة التي انصهرت كالزبدة بين طبقة فاحشي الثراء ومحدثي النعمة الكادحين والطبقة المسحوقة فلم يعد لاصحابها وجود ملموس الا من خلال الارهاق البادي على وجوههم وظهورهم المحنية مبكراً والشيب الذي غزا رؤوسهم قبل الاوان وشرود اذهانهم وخلو احاديثهم من التفاؤل الذي يتشدق به المرفهون والموعودون بمستقبل زاهر.. ابناء الطبقة المتوسطة يعملون لكنهم يوزعون وارداتهم على متطلبات حياتهم الكثيرة وكلما ارتفعت قيمة تلك المتطلبات وزادت أزماتها وتعددت، تصبح الواردات غير متناسبة مع المتطلبات وتتطاير الاوراق المالية حتى لا يبقى منها ما يمكن ادخاره لليوم الاسود او استغلاله في تطوير حياتهم ورفعها درجة عن خانة الدخل " المتوسط" لتتشبث بالخانات الاخرى وصولاً الى مرحلة الاكتفاء ولا نقول "الثراء" فهي مجرد حلم بالنسبة لابناء الطبقة المتوسطة.. كل هذا وابناء تلك الطبقة يعملون وينتجون ويتكاثرون وتظل اذهانهم شاردة ورؤوسهم محنية وأحاديثهم خالية من الامال الكبيرة.

لقد تعودنا أن نصف الاهرامات المصرية مثلاً بانها رمز الخلود ولكن الايام عرّت صدرها ورأسها وأكلت احجارها ولو كان للاهرام قلب ودم مثلنا لتحطمت منذ الآف السنين لكننا نجد باستمرار من يرممها ويعيد اليها الحياة لتظل رمزاً للخلود.. الانسان ، إذن ، هو الذي يتغير فيشيب شعره وينحني ظهره وينتهي من دون ان يشعر به احد لانه ليس خالداً ..
وابناء الطبقة المتوسطة الذين تحدثت عنهم ليسوا من الاغنياء المتفائلين ولا من المسحوقين الذين يتساوى لديهم الموت والحياة.. انهم طبقة مضطرة الى الانتظار واحتمال مصاعب الحياة التي باتت تفوق طاقتها لكيلا تهبط الى طبقة أكثر انخفاضاً.. وخلال ذلك، فابن الطبقة المتوسطة ينفعل ويتغير ويذبل ويدمدم قائلاً: مللت ، تعبت .. قرفت .. لكنه يعود ويمارس لعبة الصبر ليتشبث على الاقل بموقعه ولا يهبط الى حيث يتساوى الموت والحياة !..

 

عدوية الهلالي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 22/12/2010 11:19:24
إذا رأيتم رجلاً بدأ شبابه يجف وماله ينفد ومرحه يقل وانفعاله يزداد فهو عراقي من ابناء الطبقة المتوسطة دون شك..
عدوية الهلالي
سلم قلمك واناملك ايتها الاخت الفاضلة لك الود

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد




5000