.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدة حسينية خلدها التاريخ

محمود داود برغل

 

قصيدة قضت مضاجع الطغاة

 وادخلت الأجهزة الأمنية القمعية للنظام المقبور

 بأعلى درجات الانذار والحرج والخوف  والتوجس

من ردة فعل الشعب

 ووعي الجماهير

 انها القصيدة الخالدة يا حسين بضمايرنا
وهي للشاعر الرادود عبد الرسول محي الدين


وقرأها الرادود الكبير الشيخ ياسين الرميثي رحمه الله

  
ياحسيـن بضمايرنـه

 صــــحنه بـــــيك آمــــــنّه
لا صيحة عواطف هاي

لا دعـوه ومجــرد رأي
هـذي مـن مبادئنـه

 صِحـنـه بيــك آمــــــــــــنّـه




بتكوينه البشـر يـا حسيـن

  متسـاوي النوعيــــــه
جسمه ومحتـواه واضـح

 ومعــــــروف بتساويّـه
الشئ البـي خفـي ومجهـول

 نــــزعاتـه النفسيـه
وهيّه بدورهـا اتكشفـه

وتظــــــهـر لـك مخافيّـه
تكشفه مـن اتجاهاتـه

 شر يـو لا حت النيّـه
واحنـه بنفسـك آمنّـه

 مـن اعرفـــــــناهـا قدسيّـه
لشخصيتك لمسنه أوصاف

  مــنوجـدت بشخصيـه
لمسنه بيك أبوالاحرار

  اعرفـــنـه المـوت حرّيـه
لمسنه التضحيه بشخصك

عرفنا الشرف تضحيـه
لمسنه بيك أبي ومتليـن

عرفــــنـا الـذ ل عبوديـه
لمسنه اعلى الكرامه اﮔضيت

عرفنا نريدها هيّـه
لمسنه ابذلت د م وحييـت

 عرفنـه الدنيـا وقــــتيـه
لمسنـه قسـوة اعدائـك

 عرفــــــــنـا احنـه فدائـيـه
عرفنه انضل بدين يزيد

مـن أيـد لقــــسـاوة أيـد



ياحسيـن بضمايرنـه

 صــــحنه بـــــيك آمــــــنّه
لا صيحة عواطف هاي

 لا دعـوه ومجــرد رأي
هـذي مـن مبادئنـه

 صِحـنـه بــك آمــــــــــــنّـه



عن سابق علم يحسيـن

 وعـن تركيـز بالفــكـره
حبينـاك وتبعنـاك

  ونـــــــتوقـع غصـص مــرّه
ونتوقع وقت محذور

 وساعـات الــتمـر خطـره
مابيـن اليكيـدنّـه

وبــــــــــيـن ايـدبـر الـغـدره
ومـع احساسنـا هـذا

  والشفـنـاه وننـــــــتـظـره
آمنّـه وتوطنّـه

علـى كـل شـي بعـد يــــــجـره
معلوم اليشم ازهـار

 يوخـزه الشـوك بالشجـره
على ريحتكم شنـو ألازهـار

  نتحمـل أذى جمـره
تربة كربلاء تشهد

 المن دمنـه أصبحـت حمـره
ويوم العاشر بعاشـور

 هـم يشــــهـد مـع الذكـره
وكل طعنة رمح تشهد

 وكل سيف الطبـر طبـره
كلهـا تصيـح آمنـه

بمحــــــبـتـك يـا ابوالعـتـره
حقيقتنـه وطبيعتنـه

 اكتـــــسبناهـا علـى الفطـره
احنه وكل دمه مهدور

 وكل طعنه جرح ونحـور
بساحـات الشـرف كلنـه

صـــــــحنـه بيـك آمنـه



ياحسيـن بضمايرنـه

 صــــحنه بـــــيك آمــــــنّه
لا صيحة عواطف هاي

 لا دعـوه ومجــرد رأي
هـذي مـن مبادئنـه

 صِحـنـه بــك آمــــــــــــنّـه



ياحسين ارتبطنا ويـاك

 بالـدم بالـــــنفـس بالجيـد
مثل ما ﮔلنـه عالفطـره

 لا صـــــدفـه ولا تعويـد
افرض نشذ عن خطّك

  ونسير على خــــط ابعيـد
افرض يجتذبنه الكاس

ويســحرنه هـوى التجديـد
افرض ننفتـن بافكـار

ونتـــــــسمـم وفتـره نحيـد
افرض نلتهـي نقامـر

  ونـــــــتصـرف بـلا تقييـد
اشما تفرض بعد يحسين

اشما نعـمل بعـد ونزيـد
لابـد ماتجـي الساعـه

 البيهـا نـــــــنتبـه ونعـيـد
لابـد ماهـو الرحمـه

 يدركنـا ونــــــــرد اجديـد
حتـه انچانة نهـرم

  ويـــــــضعـف حيلنـا ونبيـد
ولا نﮕدر نحرك راس

 ولا نــﮕـدر نحـرك أيـد
ولنشـوف ولنسمع صـوت

  تسندنـه وســــــــــادة مــوت
بآخـر نفـس احسبنـه

 صــــــــــحنـه بيـك آمـنّـه



ياحسيـن بضمايرنـه

صــــحنه بـــــيك آمــــــنّه
لا صيحة عواطف هاي

 لا دعـوه ومجــرد رأي
هـذي مـن مبادئنـه

 صِحـنـه بــك آمــــــــــــنّـه



على سيرة عقايدنه

 نحبكم يا ابـن داحـي البـاب
فتشنه بمحبتكم

وماظـــــل علـى العيـن حجـاب
لا حب محترف طامع

  لا حب هاوي شبّ وغاب
حب المحترف عنده

بتحـــقيـق الاربـاح حسـاب
وحب الهادي يتنقّل

 ويه اهوائه على ساعـه وذاب
الحب حبنا العلى الفطره

  العالمعتقـد بالالبـاب
روّاد الاصـول تﮕول

 عاليعــــــتقـد مـا ينعـاب
حبيناكـم واحنـا ابيـن

 الـرحــــــــــم والاصــلاب
على هاي العقيده نسير

  الحاضر والمضـه والغآب
وعلى كل صوات من عدكم

 نرفع صوتنا بايجاب
بصوتك من صحت يحسين

  هل مِن ناصر لهالدين
مابيـن الاصـلاب احنـه

صحـــــــــنـا بيـك آمنّـه



ياحسيـن بضمايرنـه

 صــــحنه بـــــيك آمــــــنّه
لا صيحة عواطف هاي

 لا دعـوه ومجــرد رأي
هـذي مـن مبادئنـه

 صِحـنـه بــك آمــــــــــــنّـه



مر بينه علـى حبـك دور

 لا يِـــــــنِّسـه ولا يِخفـه
مـن عدوانـك الچانـت

 بينـه تريــــــــــــد تتشـفّـه
علينه افرضـو أحكـام

 بـلا رحـــــــمـه ولا رأفـه
ثبتنـه بثقـه وبرهنّـه

 للظالـم رغــــــــــــــم أنـفـه
چنّه من نجي نـزورك

 علـى العـــــــاده المأتلفـه
يتحجـج علينـه ايريـد

 يمنــــــــعنـه بألـف حرفـه
ﮔال اللي يزور حسين

 وله مهمـــــا يكـن ظرفـه
عليه ميّت ذهب يدفـع

رسـم ازيـــــارتـه ايكلفـه
دفعنه وكل شخص مِنّه

 يشعـر بعــــــده مـا وفـه
شنهو الذهب شنهو المال

 اليحب يتوطـن الحتفـه
رد ﮔال اليزور حسين

 من ايـده ينــﮕــطـع چفّـه
انطينه اچفوفنه بالحال

 وركــضنه نـزورك بلهفـه
عنك ما منعنه الخوف

 ﮔطعـو من ايدينـه چفـوف
مـن الالـم مـا صحنـه

 صحنـه بيـــــــــــك آمنّـه



ياحسيـن بضمايرنـه

 صــــحنه بـــــيك آمــــــنّه
لا صيحة عواطف هاي

 لا دعـوه ومجــرد رأي
هـذي مـن مبادئنـه

صِحـنـه بــك آمــــــــــــنّـه



عشت يا ابن النبـي فتـره

 يصعــــب عاليحددهـا
مـات النبـي وعن ظنته

  جديـدة عهـــــــد مولدهـا
والنـاس ابكفـر وبديـن

 مضـــــــطربـه عقايـدهـا
ولن حكم ابـن ابوسفيـان

بـده للنظـــــــم يفسدهـا
ودين الدوله صح إسلام

 يصــمّ احلـوﮔــك ويسدهـا
ياديـن وأميـر الشـام

الهالچلـمـــــــــــه يـرددهـا
مـا قاتلتكـم للصـوم

  لا حــــــــــــج لا محمـدهـا
بهالذهنيـه والمفهـوم

 الأمـــــــور خلافـه مهّدهـا
وعلى دين الملوك النـاس

  اشمـا تعــــبـد تقلدهـا
بهالرد الفعـل يحسيـن

 بهالفوضـــــــه التشاهدهـا
ﮔمت وطلقت هالصرخه

المـا تــــتـأول الضدهـا
إن لـم يستقـم هالديـن

  ﮔلتهـا واثبـــــــتـت عِدهـا
وبضد چلمتك لن صـوت

 ارتفـع نيــــتـه ايفنّدهـا
صاحو لا صلاة لا صوم

 الصلاة طاحت بمسجدها
صاحو أنزع وقتال

صحنه اقضي على مــلحدهـا
صاحو خارجي وصحنه

  يحسيـن انتــــــه سيّدهـا
صاحو اشركت يحسين

  صحنه انت اصول الديـن
صاحـو بيكـم اكفرنـه

صحنـه بيــــــــــــك آمـنّـه


ياحسيـن بضمايرنـه ..... صــــحنه بـــــيك آمــــــنّه
لا صيحة عواطف هاي ..... لا دعـوه ومجــرد رأي
هـذي مـن مبادئنـه ..... صِحـنـه بــك آمــــــــــــنّـه


 

 

 

 

 

محمود داود برغل


التعليقات

الاسم: سلام قدوري
التاريخ: 2012-11-22 17:45:45
مـن أجمــل مـا سمـعـت أنـهـا نـشـيـد أتـبـاع أهـل البيـت جـعـلـنـا ألله و إيـاكـم من السائرين على هـذا النـهـج, بـارك الله بك عمو المحترم

الاسم: كاظم السيد علي
التاريخ: 2012-03-25 13:47:43
الاخ محمود الصورة التي وضعتها مع القصيدة ليست لياسين الرميثي ،بل لسيد كاظم القابجي الرادود النجفي الشهير المتوفي عام 1961

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-09 11:53:34
الاستاذ الرائع محمود داود برغل
وفقك الله على هذه التذكرة الرائعة لقصيدة هزت عروش الطغاة وكانت بحق نشيد الشيعة .
حفظك الله وجعل عملك في ميزان حسناتك

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 2010-12-25 16:26:57
اخي العزيو مخمود داوود برغل
جزاك الله حيرا تبقى دائما مثالا للخلق النبيل
والطيبة والاصالة

الاسم: تقي من البحرين
التاريخ: 2010-12-22 19:51:47
مااروع هذه القصيدة يا سيدي كنت شابا في منتصف السبعينات على ما اعتقد كان تدوي في مسامعنا هذه القصيدة الخالدة من صوت الرادود الشيخ ياسين صورة التضحية والفذاء صورت الحق ضد الباطل صورة الخلود الازلي لسيد الشهداء اباعبدالله الحسين وال بيته ومن استشهد بين يديه حماية للمبادئ والعقيدة المحمدية ليحيى الانسان حرا ابيا

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-12-21 16:48:49
مبدعنا الرائع محمود برغل
ما اروعك
هذه القصيدة بحق قصيدة خالدة
لفكرتها والامها
وجسدت المعاناة افضل تجسيد
دمت وسلمت رعاك الله
احترامي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-12-21 16:48:21
مبدعنا الرائع محمود برغل
ما اروعك
هذه القصيدة بحق قصيدة خالدة
لفكرتها والامها
وجسدت المعاناة افضل تجسيد
دمت وسلمت رعاك الله
احترامي

الاسم: محمد الجلواح
التاريخ: 2010-12-21 09:35:08
نشاطركم الحزن والعزاء باستشهاد سيدنا الإمام الحسين ، وارجو إفادتنا والقراء الكرام عن تاريخ كتابة ، وإلقاء هذه القصيدة .. مع جزيل الشكر .

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-12-21 07:04:04
الاخ الحبيب داود برغل رضوان الله عليه
هذه القصيدة وغيرها .. مازالت تداعب نفوسنا بعبيرها الحسيني الوضاء .. ومازالت تشجينا كلما سمعناها او رددناها
تحياتي لك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2010-12-21 03:29:24
الاديب الرائع محمود داوود برغل .
حياك الله ..!وسلمت يدك, التي خطت هذه القصيدة الرائعة... والتي تسلط الضوء على مظلومية الحسين بن علي ع. والتي تنتقل صورها الجميلة.. لتضع امامنا فلما متحركا.. لمعركة الطف. وما جرى لابي عبد الله الحسين .
حياك الله وسلمك ..

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2010-12-20 21:27:06
السيد الجليل محمود داود رعاه الله
عظم الله اجوركم واجورنا
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
موضوعك يستحق الاطالة في التعليق ولكن ظروف النت حالت دونه

الاسم: نعيم آل مسافر
التاريخ: 2010-12-20 20:15:13
الاستاذ محمود داود برغل .. لطالما كانت هذه القصيدة منشورا سريا يتداوله المؤمنون في تلك الايام العصيبة .
نتمنى ان يرتقي الادب الحسيني لمستواها. وشكرا لتسليطك الضوء عليها.
تحياتي ومودتي الاكيدة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2010-12-20 19:11:58
محمود داود برغل
مااروعك ايها الحبيب ولله درك ايها الحسيني الاصيل النبيل لك الود

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-12-20 18:41:21
الاخ العزيزالحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم
عظم الله لكم الاجر بمصاب ابي عبدالله الحسين عليه السلام
سيدي الكريم الموقر
تشرفت بمرورك البهي وكلماتك الطيبة
لن ادخر جهد في نشر ماطلبه جنابك الكريم
فشكرا لك على هذا التكليف والتشريف

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2010-12-20 18:37:50
الشاعر العذب والانسان الطيب
الاخ ناصر علال الزاير المحترم
السلام عليكم وعظم الله لكم الاجر بهذا المصاب الاليم
مرورك الكريم
يمنحني القوة والعزيمة على مواصلة هذا المشوار
ارائك الرشيدة
ونصائحك السديدة
محط اعتزازي وتقديري
تعليقك له مكانة في القلب
فشكرا لك على هذا الكرم المتواصل

الاسم: عقيل الخزرجي الديوانية
التاريخ: 2010-12-20 18:21:50
لكي شيء جمال وجمال الحياة هو الحسين ع وجمال الشعر هو ياحسين بضمايرنا وجمال الآخرة هو الحسين ع وجمال الخلق هم خدام الحسينع وجمال خدام الحسين المتمسكون بنهجة والساءرون على طريقه بوركت اناملك وعاشت رؤاك على هذا الاختيار الرائع لانك روعة ياطيب ابن الاطياب

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-12-20 17:36:55
الاخ الطيب محمود داود برغل
مابين ما قرات من حرف وبين صورة موجعة
استيقظ الالم من غفوته وصرخ بنا لنستفيق
سلمت ودمت اخي الطيب

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2010-12-20 16:11:24
الله ياروعة الحرف الذي تقصه سنابل القك المتورد ، سلمت لنا على هذه القصيدة وجزاك ربي

كل الود

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 2010-12-20 15:52:32
مفسر القران
وجميل البيان
الحاج عبدالله بدراسكندر المالكي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم المولى اجركم
وجزاكم خير الجزاء
وجعل ما قدمتم من جهد
شافع لكم يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون
وعظيم الشكر والتقدير لمروركم الكريم المعطر بالايمان

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 2010-12-20 15:48:58
مفسر القران
وجميل البيان
الحاج عبدالله بدراسكندر المالكي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم المولى اجركم
وجزاكم خير الجزاء
وجعل ما قدمتم من جهد
شافع لكم يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون
وعظيم الشكر والتقدير لمروركم الكريم المعطر بالايمان

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 2010-12-20 15:47:51
طيبة القلب
النقية الصافية
الاخت الفاضلة آمال ابراهيم النصيري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
افرحني تشريفك
ومرورك العطر لصفحتي
سلامي يسبقها امتناني

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 2010-12-20 15:40:51
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي جَعَلَ الْحَمْدَ مفْتَاح اًلذِكْرِهِ
وَخَلَقَ الأشْيَاءَ نَاطِقَةً بحَمْدِه وَشُكرِهِ
وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى نَبِيِّهِ مُحَمَّد
الْمُشتَقِّ اسْمُهُ مِنْ اسْمِهِ الْمحْمُود
ِوَعَلى آلهِ الطَّاهِرينَ أُولِي الْمَكارِمِ وَالْجُوِد
======
الصديق علاء سعيد حميد
تحية طيبة معطرة
وجزيل الشكر والامتنان لمرورك الطيب المبارك

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-12-20 14:56:37
قصيدة رائعة وكان الصوت في يهمس باذني بها
وفقكم الله وعظم لكم الاجر بهذا المصاب الجلل
علي الزاغيني

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 2010-12-20 14:17:54
عظم الله أجركم وعاش ذوقكم على هذه الأختيارات الموفقه
سيدنا محمود داود برغل الموقر
يحسين بضمائرنا والله تستحق أن تكون النشيد الوطني العراقي أي والله
لايوجد شاعر حسيني وغير حسيني لايتمنى أن يكون هو كاتب هذه القصيده العظيمه
أنا شخصيا لوكتبت هذه القصيده (كلشي ما أريد بالدنيه)
وأكيد لولا الرادود المعجزه ياسين الرميثي لما وصلت للناس هذا الوصول المذهل


الحمد لله الذي أهدى الان للمنبر الحسيني صوت حسيني وأمكانية
رائعة جمعت مابين حلاوة الصوت وقوة الجملة اللحنية وشجاعة الطرح وأستقلالية الرأي
ذلك هو سماحة السيد العزيز سيد محمد الصافي وشكرا لقناة الأنوار2 التي تعرض يوميا مجالسه من البصرة العزيزة
فهنيئا لأهل البصرة هذا الحب والابداع الحسيني

شكرا
مولاي محمود داود برغل أختيارات موفقة جدا تستحق المتابعة والتعليق حالها حال كل كتابات المبدعين هنا في مركز النور

ناصرعلال زاير--- الناصرية

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2010-12-20 14:17:41
الاخ الفاضل محمود برغل

عظّمَ الله لكم الاجر بمصاب آل البيت عليهم السلام ورحم الله من وفىّ وتوفى على نهج آل البيت ،
لقد أحسنتَ اختيار هذه القصيدة ، وهناك الكثير
ممن كتبوا بهذه الروحية العاليه في حبِّ العترة
النبوية صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ، اتمنى لو
تنشر للآخرين ، ولك الاجر والثواب والسلام عليكم
ورحمة الله وبركاته .

الحاج عطا

الاسم: امال ابراهيم النصيري
التاريخ: 2010-12-20 11:46:48
الاخ العزيز جدا محمود تسلم يا عيني على هذه القصيدة التي تكرمت علينا لنتكحل بكلماتها........سباق انت لكل خير يا طيب..دمت لنا يا ربي

الاسم: عبدالله بدر اسكندر المالكي
التاريخ: 2010-12-20 10:15:22
الأخ العزيز.. الأستاذ محمود داود برغل

جزاك الله كل خير وجعل هذا العمل شفيعاً لك عند الله تعالى.

دمت بألف خير.

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 2010-12-20 10:12:39
لعن الله من عاداك يا ابا عبد الله ارواحنا فداك

ربما من وقع الخيال و الغرابة ما يمر علية الزمن من حقب و سنين متواترة في حب اهل البيت و امتدادهم عبر التاريخ برغم الضغوط و المحاربة العلنية الواضحة لهم و الممارسات العدوانية على محبيهم و انصارهم فالغرابة تكمن هنا بالتمسك الواضح لحبهم و احياء ذكرهم و لو كنا قد نظرنا بعين الرؤيا المرئية لعرفنا كيف كانت الممارسات في قتل و تعذيب و محاولة طمس مبادئ الحسين علية السلام منذ يوم استشهاده و الى اليوم في غرابة مستمرة للذين يعادون اهل البيت كيف انصارهم و محبيهم يتحملون ما قد تحملوه من ظلم و عدوان و الى الان و هم لو علموا لكان العالم برمته يتبعون اهل البيت و يبكون على الحسين بدل الدموع دماً .

و فقكم الله سدي محمود لما هو يصب في نصرة ابي الاحرار




5000