..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شبح العنوسة

نور وسام القيسي

شبح العنوسه في العراق الجريح  هاجس يطارد نساءنا ،  الزواج الذي هو حلم  كل  أنثى طبيعية يكاد يخرج من دائرة الحلم نفسه ، ربما نقول حلم بعيد ، ولكنه البعد الذي يسترزع الياس ، فتحولت العنوسة الى مشكلة بل إشكالية ، تتطلب حلا سريعا ، عاجلا ، ولكن هل هناك من يفكر بذلك حقا ؟

ولكن نحن مع القاعدة التي تقول : لا مشكلة بلا حل !

النقطة المهمة هنا هي من يبادر ليضع الحل ؟

                                                 2

مشكلة العنوسة لا تكمن في الحاجة الى زوج ، بل هي اعمق من ذلك كثيرا ، هي افتقاد المكمِّل ، الزوج مكمِّل وليس امرا إضافيا في حياة المرأة ، مهما كان جنسها ومهما كانت هويتها ، ثم هي افتقاد لوظيفة بايولجية ونفسية وروحية ...

أقصد : الامومة !

الامومة طقس عبادي جسدي روحي ، وهي تريد أن تمارس طقوسها هذه ، تمارس الامومة ، إنها غريزة خيرة ، فطرتها الاولى ، فالعانس إذن تفتقد الهوية التي تبرهن على أنها امرأة .

                                                 3

احصائيات  جرت لعام 2006  وجد أن هذه الظاهره تشكل نسبة 30% في العراق الجريح ،  وتوعز لمجموعة من الاسباب ، منها  عدة أسباب لارتفاعها  منها الحروب والنكبات التي توالت على هذا البلد حيث  حصدت أرواح الكثير من شبابه ، ومنها الوضع  الاقتصادي الصعب ، ومنها هروب الرجال خارج العراق طمعا في السلامة باي معنى كان ، ومنها الغلاء في المهور ، ومنها العادات البالية التي تتطلب مستوى اقتصاديا ووظيفيا عاليا ، ومنها حتى الهجرة الداخلية ، ومنها تدخلات ولي الامر ، وحصر الزواج بالدائرة الاسرية الخاصة ، ومنها عزوف نفس الشباب عن الزواج ،  وآخيرا وليس أخرا ، قانون النهوة  العشائري ، هذا القانون الذي ما زال يتحكم بالضمير الاجتماعي العراقي للاسف الشديد ز

لا أريد هنا أن استقصي الاسباب فهي كثيرة ، تتجدد ولكن اريد الاشارة الى بعضها للتوضيح والبيان .

                                             4

 وهناك سبب مخفي  مابين السطور الاجتماعية إذ  لم يتضح إلا  في السنوات الاخيره  قد يجهله  البعض ، وهو  التحصيل العلمي الذي  أصبح من المعوقات للزواج ، حيث تبقى الشابة ترفض أو وأهلها لحين إكمال الدراسة الجامعية ، وتاليا ، العمر يتقدم  فيما الشباب يفضلون الفتاة صغيرة السن ، لسهولة امتثالها للأوامر الزوجية وبحجة انه يربيها على يديه ، بل قد يريد الفتاة اصغر منه سنا وثقافة في آن وا حد ، مما يحرم المثقفة من نعمة الزواج ،عكس ما كان سائدا في حقبه من الزمن حيث المثقفه والجامعيه تمتلك حظا عريضا ، والكل يرغب ويحلم ويتمنى الارتباط بها لشاهدتها الجامعية ، بحجة أنها توفر لابنائه حظا واسعا من العلم والمعرفة  .

  هل حقا صبح العلم  حائلا دون بناء حياة اسرية طبيعية  في زمن الارستقراطية وزمن العولمة وساسة التكنو قراط الخطر محدق بالنساء ومستمر أم هناك
حلول بديله ام سيتغير الوضع ام سيبقى الحال على ما هو عليه ؟

 


نور وسام القيسي


التعليقات

الاسم: دودو
التاريخ: 23/04/2013 14:07:56
ابدعتي ..فاسرتي ... فنلتي ... مزيدا من التالق مبتغاي

الاسم: كمال الادهم
التاريخ: 28/08/2011 11:16:42
سيدتي الكريمة :الاتعتقدين ان اسباب العنوسة اكثرها من بيت العانس نفسها واغلبها الفتاة نفسها خصوصا المتعلمات اللاتي يركضن وراء المضاهر والخداع ولا يعلمن السير الحثيث للوقت ..

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 22/12/2010 03:30:31
هي افتقاد لوظيفة بايولجية ونفسية وروحية


الامومة طقس عبادي جسدي روحي ، وهي تريد أن تمارس طقوسها هذه ، تمارس الامومة ، إنها غريزة خيرة ، فطرتها الاولى ، فالعانس إذن تفتقد الهوية التي تبرهن على أنها امرأة

مبدعتنا الرائعة نور
انه بحق موضع جاد ومهم
لا استطيع ان اقول اكثر من انها مشكلة اجتماعية خطرة مرعبة ومخيفه والادهى لا توجد حلول حتى في المستقبل المنظور لان الاسباب لازالت باقيه
دمت بخير وتالق
احترامي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 22/12/2010 03:29:52
هي افتقاد لوظيفة بايولجية ونفسية وروحية


الامومة طقس عبادي جسدي روحي ، وهي تريد أن تمارس طقوسها هذه ، تمارس الامومة ، إنها غريزة خيرة ، فطرتها الاولى ، فالعانس إذن تفتقد الهوية التي تبرهن على أنها امرأة

مبدعتنا الرائعة نور
انه بحق موضع جاد ومهم
لا استطيع ان اقول اكثر من انها مشكلة اجتماعية خطرة مرعبة ومخيفه والادهى لا توجد حلول حتى في المستقبل المنظور لان الاسباق لازالت باقيه
دمت بخير وتالق
احترامي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 21/12/2010 22:51:31
شبح العنوسة
الاخت العزيزة التي تخط الابداع نور وسام القيسي
لكن لم يكن موجود المقال وانا متأكد مااعرف والله
والله حرام هكذا مقال ينزل الى الارشيف بيوم واحد فقط انه يستحق الوقوف لكن ؟؟؟

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 20/12/2010 19:55:51
شكرا ياعزيزي
طبعا لكل مشكلة حل
وقد قرات عنوان عريض لمقال في صحيفة يقول (( تعدد الزوجات يقضي على العنوسة)) ان سبب تفاقم مشكلة العنوسة مرتبط بالواعز الديني لان ديننا الاسلام احل واكد على تعدد الزوجات فلو تنازلت نسائنا عن الانانية وسمحت لامرة اخرى ان تتقاسم معها رغيف عيشهالاصبحت المشكلةاقل بكثير ...
هذا بالنسبة للحل
ولكن هناك عنوسة لدى الاولاد ايضا وبدات تنتشر وبعد سنين سترى اغلب الرجال غير متزوجين وهم يميلون الى طرق ملتوية وغير مشروعة تحججا براحة البال والانشغال وعدم التهيؤ لفتح بيت وتكوين اسرة...

والكلام في هذا لاينتهي

احيي موضوعك وتقبل مروري

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 20/12/2010 14:21:33
نور القيسي المتالقة
مقال رائع وممتع عن المراة واسباب عنوستها
يجب ان تقراه كل نسائنا
تحياتي اليك
وارجو من المحريين تبدبل الصورة
علي الزاغيني




5000