..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متى نشعر بالمسؤولية ؟

خالد محمد الجنابي

احترام الاخرين وعدم العبث براحتهم من خلال التصرفات الحضارية هي مسالة ذوق ليس اكثر وهذا ما يمييز الانسان المتمدن عن غيره ، لكن وفي الاونة الاخيرة انتشرت ظواهر غريبة عن عادات وتقاليد مجتمعنا ، وحالات لانجد ما يبررها ومنها :

1.   أسيجة الدوائر الحكومية أصبحت لوحات اعلانات واماكن لكتابة مختلف العبارات و منها غير اخلاقيه كذلك بعض أسيجة الدور السكنية فتجد ان الدائره المعينة تقوم بترميم بنايتها و طلاء سياجها بشكل جميل لكن وبعد فترة قصيرة جداً تجد أن السياج أصبح متعدد الالوان بألآضافه الى الكتابات التي تكتب عليه و احياناً تكون الكتابة من جهة والرد عليها من الجهة الاخرى للسياج ، فبأي حق يقوم هؤلاء بتلك الممارسات ، أليس هذا تجاوز على ممتلك عائد للدوله وبالتالي فأنه ملك للجميع ؟

2.   حاله غريبة اخرى وهي ان البعض يحفر شق على عرض الشارع الفرعي الذي يقع بيته فيه لغرض مد سلك لايصال الكهرباء من جهة لاخرى و بالعكس ، طبعاً عندما يقوم بحفر الشق فأنه يقطع الشارع الفرعي من الجهتين و يمنع مرور السيارات وبعد ان ينتهي من الحفر ومد السلك يعود لدفن الشق وكأن شيئاً لم يكن هذا التخريب في الشوارع الفرعية والذي نشاهده في كل يوم و مكان هل لديه ما يبرره ؟ سؤال لمن يقوم بهذا العمل .

3.   وضع جذوع النخيل والاطارات القديمة و الاسلاك في مختلف الازقة من قبل اهالي المناطق بحيث اغلقت عدة شوارع فرعية وخدمية ووضعت العديد من الحواجز و البراميل التي كتب على البعض منها الطريق مغلق وعند الاستفسار عن اسباب هذا العمل تكون الاجابه اسباب امنيه ، نقول اذا كان لا بد من هذا فلا بأس ان يكون مع بداية حظر التجوال على ان تزال هذه الموانع عند رفع حظر التجوال فلا يمكن لاي شخص غير مخول بغلق شارع فرعي او زقاق او اي مكان يستخدم من قبل الجميع ومهما كانت الاسباب.

4.   المنهولات التي تقع في شوارع المناطق الصناعية وقرب محلات تبديل دهون السيارات ، أصبحت خزانات للدهون القديمه التي يتم استبدالها ، فبدلاً من ان يحتفظ صاحب المحل بالدهون القديمة في اوعية خاصة يقوم بسكبها في اقرب منهول ، الا يعلم هذا الشخص بأن المنهول هو جزء من اجزاء عديده تتكون منها شبكات الصرف الصحي وتصريف مياه الامطار ؟

5.   يقوم البعض برمي النفايات في اي مكان يرغبون به بحيث ترمى النفايات في الشوارع  او قرب اسيجة الدور او الاماكن المخصصة لوقوف سيارات الدوئر الحكومية و بلا مبالاة ناهيك عن العلب المعدنية للمشروبات الغازية التي ترمى من السيارات اثناء سيرها فيقوم سائق السيارة او من يستقلها معه برمي علبة معدنية بعد الانتهاء من تناولها و كيف ما اتفق ، حالة لا تصدق لولا انها تحدث مراراً وتكراراً في كل يوم .

6.   يقوم البعض ممن لديهم اضافة بناء او ترميم في منازلهم بوضع مواد البناء وسط الشارع المقابل لمكان العمل وخصوصاً مادتي الحصى والرمل بحيث يتم غلق الشارع طول فترة البناء وبعد ذلك يتم رمي الانقاض في نفس المكان ، ان اغلب اعمال اضافات البناء والترميم الحالية هي بدون اجازات بناء وبدون موافقات اصولية اي انها مخالفة للقانون ولا يكتفي اصحاب هذه المخالفات بذلك بل يعرقلون سير الاخرين من خلال وضعهم مواد البناء والانقاض الناتجة عن ذلك في اماكن غيرمخصصة لها .

7.   جميعنا نعلم ان المجازر هي الاماكن الخاصة بذبح الاغنام والابقار ووفق شروط طبية وبيطرية خاصة بذلك ، لكن حاليا يتم ذبح المواشي في الساحات والطرقات من قبل اشخاص يجهلون ابسط قواعد الذبح ودون مراعاة الشروط الصحية اللازمة لذلك تاركين مخلفات ودماء الاغنام والابقار التي تم ذبحها في نفس المكان بحيث اصبحت تلك الساحات مجازر متنقلة غير خاضعة للرقابة والضوابط كذلك الحال بالنسبة لاماكن ذبح الدواجن نشاهد بقايا ومخلفات الذبح والريش الناتج عن عملية سلخ الدواجن متناثرة في كل مكان .

اقول متى نشعر بالمسؤولية ومتى نبتعد عن هذه الممارسات غير الحضارية فاذا غاب الرقيب لسبب ما يجب ان لايغيب الضمير وان نحاسب انفسنا قبل ان نُحاسَب وان نعمل للبناء لاللهدم وان اعادة اعمار العراق تبدأ من خلال المحافظة على كل شي لم يطاله التدمير وان لانزيد الخراب خرابا ، دعوة لمراجعة النفس والتامل قبل فوات الاوان .

 

 

خالد محمد الجنابي


التعليقات




5000