.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مملكة الأسّرة

عبد الحسين ماهود

المسرحية الفائزة بجائزة الدولة التشـــــجيعية للإبداع لعام  2001  وبالجائزة الأولى في مسابقة يوسف العاني للنصوص المسرحية  عام 1996

         

الشخصيات

  • اغاممنون: ملك ارغوس وقائد الجيوش الإغريقية في حرب طروادة
  • كليتمنسترا:   الملكة  0  زوجة اغاممنون
  • كساندرا: كاهنة فائقة الجمال  0  ابنة بريام  ملك طروادة وسبية اغاممنون
  • الراصد : عينته كليتمنسترا لمراقبة البحر ورصد قدوم اغاممنون من طروادة
  • خدم القصر الملكي
  • قواد
  • فرسان
  • سبيات
  • أسرى

القصر الملكي قي ارغوس 0 برج مراقبة في أعلى بناية القصر يطل على القصر

الراصد : ( في برج المراقبة يغني )

مادامت الحياة مفعمة بالآلهة

ستظل التلال مساكن لعرائس الهضاب

ومادام النصر لم يكلل هاماتنا بعد

سنبحث دون جدوى عن شمس00

تحيل أحزاننا إلى صيف دائم

وما دام الأفق يخلو من بصيص للنور

سأضل أغني حتى لا يوثق عيني النوم

( يكف عن الغناء) يوم من الغناء انقضى ، وانقضى عام من الرصد0عشرة أعوام ولم يعثر مرقابي على قبس من النار ينبؤني عن نهاية لطروادة0

(يبتهل )أيتها الآلهة !00يا من تعرفين حقيقة الاشياء00الى متى سيظل عرش ارغوس خاليا من رجاله ؟00هل تعلنين عن الغيب ، عن حقيقة الإنسان المغلوب في معاركه على الدوام ، إلا  من حظي برضا الاوليمب ؟00( يتطلع في الأفق عبر المرقاب ثم يهتف ) ياه00ايها النهار عبر الليل00سلاما لك أيتها الشعلة0 بورك اعلانك0لاحت ساعة النصر0 عاد رجال ارغوس متوجين بأكاليل الغار0 (ينادي) كليتمنسترا 00ايتها الملكة !00غادري رقدتك اللحظة وهللي لنصر الاغارقة0 إنها شعلة النار تنبيء بقدوم قرينك ظافرا

كليتمنسترا : ( تخرج من بوابة القصر آمرة ) أي ارض تبدو للغريق  أو مياه لمن يوشك أن  يقتله الظمأ؟!00 أيعقل بعد عقد من الزمن أن يستعاد سقف بيتي 00فأطلق خشيتي  من الريح التي قد تحمل إلي نعي ربان السفينة ؟00

( تبصر الملك اغاممنون فتناديه) سيدي ومليكي اغاممنون

اغاممنون : ( يظهر بحلته العسكرية  محييا زوجته ) ســـلاما ســـيدة القصر  00 يا امرأة مقيمة على عهدي  ( يقلدها إكليل الغار ) خذي إكليل الغار ثمنا لسنين انتظارك المهدورة

كليتمنسترا: ليتوج المجد هامتينا معا00ملك ظافر وقرينته الأمينة

اغاممنون : هل صنت العرش في غيابي ؟00

كليتمنسترا : وانقضضت على من راودني عن نفسي

اغاممنون :  باركت الآلهة عفتك وحفاوتك بي

كليتمنسترا : حري هذا التعظيم بزوج  ابنة اله

كساندرا : عن أي اله تتحدثون ؟00عمن حملتم كؤوسه الذهبية في صناديق الأسلاب ؟00

كليتمنسترا : ( مستفزة ) أي نهيق هذا ؟00

اغاممنون : تلك راهبة معبد أبوللو

كليتمنسترا : السبية ؟00

اغاممنون : لقد عصفت نيران الحرب بهياكل الأرباب في طروادة ، فقررنا نقل كنوزها وكهنتها إلى هياكلها في ارغوس  ( يستدرك ) كليتمنسترا 00خذي بيدي نحو المخدع ، لنبدد شوقنا بفنون لا تتعلق  بالحرب (يدفعها إلى الدخول عبر بوابة القصر )

كساندرا : ( تستوقفه )  سيدي اغاممنون !00هل تنكث عهدا بيننا ؟00

اغاممنون : ( يتلعثم )

كليتمنسترا : ( تنفصل عن اغاممنون0 تتجه نحو كساندرا بقوة ) ما اسمك أيتها الســــــــبية ؟00

كساندرا : كساندرا 00ابنة الملك بريام

كليتمنسترا : الملك المهزوم

كساندرا : نعم

كليتمنسترا  : ( آمرة بحزم ) انسي كل شيء واسلكي في قصرنا سلوك الأمة (تعود إلى  اغاممنون  لتقوده إلى داخل القصر 0  يتبعهما الجميع ماعـدا كساندرا )

كساندرا : ( بمفرها ) يا نساء طروادة00 أيتها السبيات !00 ابكين على موتاكن 0فلامجد لكن بعد هذه الفوضى الكونية التي خانتكن فيها الآلهة00حين أريقت دماء اللائذين في الهياكل بسيوف الأعداء، بعد أن انطلت مكيدة الحصان الخشبي على أبناء طروادة ، ليجروا الحصان داخل أسوار اليون كي يعلن عن اندحارها ( تتأمل ) إيه حصان طروادة !00انجبت في داخلي حصانا لارغوس 00بعد أن أفقدتني كل شيء، حتى بت  امرأة بلا جذور وابنة ملك بلا ملك وكاهنة بلا معبد 0

واه لمليكي بريام الذي لم ينجه الرب من الذبح على محرابه0

إيه اشقائي00يااخوتي المدفونين تحت الثرى ، ويا أبناء شعبي الهالكين 00اما كان من الخير أن نتجنب الحرب ؟00  لو فعلنا ذلك لكنا حكماء 0وان لم يكن من الحرب بد فتاج عزة مملكتنا00الموت ببطولة 0 لو لم تكن باريس ، نار الشهوة قد اشتعلت في داخلك00لما خطفت هيلين من مخدعها، لتضمها إلى مخدعك في قصر بريام، ولحظيت بخطبة غير ذائعة الصيت0 وأنت ياهكتور00لو لم ترمل بيوتا إغريقية لا تحصى لما أدرك الاغارقة جبروتك

      وداعا 00وداعا لكم مع آخر الدموع التي ذرفتها حزنا عليكم 0

وأنت ياابولو00حين اتخذت هيكلك منزلا لروحي  اتقاء تقلبات الزمن 00ظللني بسقف من الأوهام الخيرة0 وحين جعلت نفسي نبية لك ، منذورة على العفة إلى هيكلك00تداعى سقف الهيكل بأوهامه والتهمته نيران الاغريق0 لقد طرحت مفاتيح هيكلك 00خاضعة لأكاليل الشهوة الارغوسية0

مرحبا بصبحي اليقيني إذن ، ذلك الذي اركن اليه00 ملك ارغوسي، اغاممنون  البالغ السلطان ،  ذلك المنصور في الحرب ، أباحتني الحرب ضجيعة لسريره

دعني ابنة نفسي يااغاممنون00كي أتغلب على قدرة الغيب علي ّ، فلست محتاجة معك لمشاعل توقد  كي يفيض عندها المجد 00مادمت لا تقدر على منحي منزلا  لا يقطنه الخوف

كليتمنسترا : ( تظهر باحثة عن كساندرا حاملة كأسا مليئة بالشراب 0 تبصر كساندرا فتصيح بها ) كساندرا

كساندرا : ( تلتفت إليها دون أن تجيب )

كليتمنسترا : ( تخطو نحوها 0 تدور حولها متفحصة 0وبنوع من التشفي ) تطلعت في وجوه السبيات بحثا عن وجه لابنة ملك 00فلم اعثر على سواك0انت كساندرا إذن

كساندرا : ( بجفاف ) نعم

كليتمنسترا : ( تهم بسكب محتويات الكأس على وجهها )

كساندرا : ( تمسك بالكأس مدافعة )

كليتمنسترا : ( تسحب الكأس اليها0ثم تعيده إلى كساندرا ) ارتشفي مما أريق لألهتنا احتفاء بالنصر

كساندرا : ( تتردد ثم تمسك بالكأس   0 ترتشف جرعة واحدة منها وتعيدها إليها ) أكملي ما تبقى وأعلني عن تعادل كفتينا

كليتمنسترا : ( بدهشة ) تعادل كفتينا ؟!00

كساندرا : نعم 00ذلك لان رماح نصركم لم تكن غير الجراح التي ألمت بكم  جراء هذا النصر

كليتمنسترا : مع من تتحدثين ؟00

كساندرا : مع ملكة

كليتمنسترا : ومن تكونين ؟00

كساندرا : كاهنة

كليتمنسترا : بلا معبد

كساندرا : أحرقت نيران حربكم معابدنا

كليتمنسترا : تلك حكمة الأرباب 0فما أهمية معابد بلا كهنة أو قرابين ؟00 ولكنك ابنة ملك

كساندرا : وهل يمنع الملك ابنته من أن تترهب ، من أن تتمسك بعذريتها وتتطهر من الدنس ؟00

كليتمنسترا : وهل يمنعك طهرك من أن تعملي امة  في هذا القصر ؟00

كساندرا : نذرت نفسي امة للإله ابولو 0 ورغم اقتيادي أسيرة 00لازلت احمل سره ، ذلك السر المقدس الذي ضمتني وإياه أركان المعبد 00فكيف لأبهاء القصور أن تصون قدســـــــيته ؟00ايتها الملكة !00هل لي أن أنفذ أمر الرب  في أن لا ألج قصورا ؟ 00

كليتمنسترا : رافقيني إلى المعبد

كساندرا : كلا

كليتمنسترا : لماذا ؟00

كساندرا : سأملأ عند الصباح جرارك ، واعتني بنظافة قصرك

كليتمنسترا : أتلك مهنتك الكهنوتية ؟00

كساندرا : لا ، إنما الليلة00سيجردني ابولو من سره 0 هذا ما أوحي الي0 فهل لك أن تودعي معي سر الرب ؟00 (تمد لها يدا )

كليتمنسترا : ( تمد يدها مصافحة بخشوع )

كساندرا : ( تمسك بيدها المصافحة 0 تدور خلفها 0 تمد يدها الثانية إلى بطن الملكة متفحصة  ثم تهمس في إذنها ) هل انتابتك حالات من الدوار؟00

كليتمنسترا : ( مستغربة ) لماذا ؟00

كساندرا : ابأرادتك ألغيت انتظار سيد قد لا يعود ، أم دون اختيار منك ؟00

كليتمنسترا : ما الذي يدور في ذهنك ؟00

كساندرا : أي سرير أورق بك ؟00

كليتمنسترا : بل أية أفكار سود تحملين ؟00

كساندرا : الست امرأة ؟00كأي أمرأة إغريقية نذرت غلتها لهياكل الآلهة من اجل عودة سيدها من الحرب 0 وحين قتلها الجوع استسلمت لسرير آثم

كليتمنسترا : ولكن الملكة لا تجوع

كساندرا : قد تعطش

كليتمنسترا : فتهب عفتها في غياب سيدها  لتروي عطشا آثما00اهذا ما ترمين اليه ؟ 00( تفلت منها وتسقطها أرضا )

كساندرا : نعم

كليتمنسترا : هراء ما تنطقين به

كساندرا : ولكنني سألزم الصمت عنه00فهل أجمل من الصمت لأمة تعرف ســــــــــر مليكتها ؟00

كليتمنسترا : أي دور قذر  يتعلق بتدنيس الأسرار تحاولين إسناده للكهنة ؟!00

كساندرا : ( ترتدي لبوس الكهنة ) لا يدعي الكهانة من يدنس سرا لفان ، من لا يحمل سر الرب 0 أقيمي أيتها الكاهنة  مأدبة للرب  حتى يخطف سره منك ويمضي 0 هلا ساعدتني أيتها الفانية  على إقامة مأدبة تليق بالرب؟00

كليتمنسترا : إن كانت تلك مشيئة الرب 00سأنفذها ( تنصرف بأنفة )

كساندرا : ( هاتفة ) مرحى حصان ارغوس 0لتكن الادهى من أي  حصان ( يدخل الخدم ليقيموا مائدة للرب )

كليتمنسترا : ( تدخل بعد أن ينهي الخدم مهمتهم ) اهذا ما يليق بالرب ؟00

كساندرا  : وهذه مائدة الرب التي ضمها معبده في اليون  ( تشير إلى المائدة التي نصبها الخدم )

كليتمنسترا : لنسكب الشراب من اجل ابولو

كساندرا : لنسكب الشراب من اجل ابولو ( يسكبان الشراب )

كليتمنسترا : أية بربرية أنت ؟00

كساندرا : ولي من الحكمة ما يرهق  الذهن

كليتمنسترا : إن لفي سحرك غموض

كساندرا : ما الذي جاء بك إليّ 00الكي تكتنفين غموضي ؟ 00

كليتمنسترا : لا0 إنما السحر

كساندرا : هو الوله إذن

كليتمنسترا : ربما

كساندرا : لا خير فيه ذلك الوله، الذي لا ينحني تحت نير السحر

كليتمنسترا : وهل تقتضي الحكمة  أن ينحني الرمح الارغوسي أمام عبدته الأسيرة ؟00

كساندرا : لم لا ينحني ؟00ان لم يكن قد انحنى بالفعل

كليتمنسترا : بعد أن دك ملوك الاغارقة حصون مملكتكم ؟00

كساندرا : بعد مزيد من الثكل والموت والتشرد على غوارب البحار والنكبات

كليتمنسترا : أتعنين انهيار طروادة ؟00

كساندرا : بل انهيار ارغوس ، بعد أن مات الطرواديون بمجد، لأنهم دافعوا عن وطنهم  الذي توسدوا ثراه ، ذلك الثرى الذي بات أرضا غريبة لمن دفنوا فيه من الاغارقة 0 أما الذين عادوا منهم إلى ديارهم، بعد عقد من الزمن 00ارتهنتهم فيه متون سفنهم 00 فلم يجد أي منهم غير كلبة حراسة  تترقب عودته دون وفاء 0  فما مجد الغزاة إذن ؟00

كليتمنسترا : المجد للأحياء ممن نصرتهم الآلهة

كساندرا : ممن لم يهتموا بصلواتهم اهتمامهم بما يراق للآلهة من شــراب مسكر ، الذين لصولجانهم هوى في النفس يستنشق مع الدخان  المنبعث من رماد  جثث ذرياتهم

كليتمنسترا : ( تتأمل ) أنجبت ايفيجينيا  وفي عنقها نذر لنصر يتوج الاغارقة بأكاليل الغار 0 وفي لهفتها للموت بكل الأنفة والشمم 00اوصتني أن لا انتزع من اجلها خصلات شــعر أو  ارتدي ثياب حداد0 وحين دعتها الألهة ارتيميس ، المحبة لدم البشر 00تطلعت إليها كل  ملوك الإغريق وجيوشها المتحالفة لكي تمنح دمها قربانا للألهة ، حتى تسمح لسفنهم الحربية بالإبحار مع الريح  لدك قلاع طروادة0 لقد منحت  بموتها  كل هذا الشرف  لبني الإغريق في انتصارهم على البرابرة

كساندرا : ولكنها لم تمت

كليتمنسترا : كيف ؟00

كساندرا : ذلك لأن نبوءة العراف كانت كاذبة

كليتمنسترا : من الدناءة أن ينطق العراف بما تمليه عليه أهواؤه

كساندرا : بل من الدناءة أن يشتهي الإله وان تكون شهوته موبقة

كليتمنسترا : أنزيهة أنت ؟00

كساندرا : نعم

كليتمنسترا : كنزاهة الآلهة؟00

كساندرا : بكل تناحرها ،  بكل هوى مقدس لها أو فعل خرافي

كليتمنسترا : كنزاهة العراف ؟00

كساندرا : حين يقول القليل من الصدق  والكثير من الكذب  حتى يصطاد فريسته

كليتمنسترا : ألام ترمين ؟00

كساندرا : حدثوك عن معجزة00عن اختفاء ابنتك ايفيجينيا حين سال دم غزال جبلي على مذبح الربة ارتيميس  بدلا عن دمها

كليتمنسترا : بل دمها الذي سال ، وما قيل عن معجزة00ماهي إلا محض اختلاق لتهدئة قلب كسير

كساندرا : ابحثي عن ابنتك أيتها الملكة 0 ستجدينها حتما في مخدع سري  لعراف تعتــني بلقطائه

كليتمنستنرا : أمجبولة على الرجس أنت ؟00

كساندرا : لقد بددت الخوف عن أبيها الملك ، الذي خشي البطش من جنده00فلم يحجم عن تنفيذ المشيئة المزعومة  للربة ارتيميس

كليتمنسترا : أيتها الآلهة!00

كساندرا : دعي الآلهة في سباتها ، فهي محض ما أنجبته  المخيلة

كليتمنسترا : أيتها القوى الجبارة !00

كساندرا : ما القوى الجبارة غير الإنسان  ، ذلك المتحكم في حركته ومصيره

كليتمنسترا : دون آلهة أو عرافين ؟00

كساندرا : دون آلهة بلا جلال أو قدرة غير مألوفة على تحدي الخرافة  في أعماقنا

كليتمنسترا :الم تمتهني الكهانة في معبد ابولو ؟00

كساندرا : نذرت نفسي امة لأبولو ، حين قيل لي  انه انحنى تحت نير الحب من اجلي 0 ولقد انتظرته كي يفترش جسدي  ويحل لي رباط عذريتي  ويحملني منه 0 لكنني اكتشفته دون سرير ، رغم ما أشيع عنه  كسفاح للعديد من اللقطاء

كليتمنسترا : وماذا عن سره المقدس ؟00

كساندرا : اختطفه اللحظة  وولى ، فلم يعد غير مفردة جوفاء ، لا تنير طريقا لصحوة

كليتمنسترا : عن أية صحوة تتحدثين 00عن صحوة تنبذ ابولو وتتقاطع  مع الإيمان بزيووس؟00(تمسك برأسها وتسحب شعر رأسها بقوة )

كساندرا : ( تتخلص منها بصعوبة  وتهرب إلى جهة البحر)

كليتمنسترا : ( تصيح بها ) إلى أين ؟00

كساندرا : سأعوم في مياه البحر كالبجعة  ، دون خشية  أن يضاجعني كبير الآلهة   زيووس

كليتمنسترا : فاسقة تتطهر

كساندرا :  نعم

كليتمنسترا : أحقا ؟!00

كساندرا : ما حدث لي 00لم يكن غير فعل همجي

كليتمنسترا : همجي شاطر الأمة سريرها

كساندرا : نعم 0 ولكن00 أي ذهن للملكة  يشغله أمر سفاح

كليتمنسترا : لقد أرسلنا الجنود ليقاتلوا 00لا ليفسقوا

كساندرا : ما الفسوق غير  شهوة ثأرية

كليتمنسترا : لك البحر اذن00جوازا لعبور بوابة هذا القصر

كساندرا : سأفعل

كليتمنسترا : ( تتجه لدخول بوابة القصر )

صوت اغاممنون : ( ينطلق هاتفا من داخل القصر ) كساندرا

كليتمنسترا : ( ترتبك 0 تختبيء )

اغاممنون : ( يظهر من بوابة القصر باحثا عن كساندرا  وهو مخمور ) كساندرا

( يتطلع إلى البحر 0يبصر كساندرا دون أن يلحظ الملكة 0يخطو نحو البحر بشبق 0يقف عند الشاطيء0يتخلى عن سيفه وكامل ردائه0يخوض في المياه مرددا بصوت عال ) كساندرا 00 والبحر 00 والليل في ارغوس (يقترب من كساندرا 0 يلتحم بها 0يقلدها تاجه )

كليتمنسترا : ( تثور ) أيها النزق!00 يا من أوقعت الوفا من الضحايا وأسقطت  الممالك00اجهض حقدي من اهابه، حتى اجعل من حمّامها البحري هذا حمّاما للدم والرعب ( تنطلق بقوة إلى داخل القصر )

اغاممنون : ( يغفوا على بطن كساندرا تعبيرا عن لذته الذاوية )

كساندرا : ( تتلوى تحت جسده ) اضغط 0 لا ترفق به0ذلك الخاوي  الذي لم يكن كبطن الملكة

اغاممنون : ( ينتبه ) بطن الملكة ؟!00أمفاجأة يخفي ؟00

كساندرا : نعم 00أمير

اغاممنون : ( مستشاطا ) من صلب ارغوسي حقير ؟00

كساندرا : ( تسحب جسدها من تحته ) دعني أتطهر

اغاممنون : ( يتأمل بحنق ) ابعد أن عاقبت باريس على فعلته ، بعد أن ضحيت بابنتي ايفيجينيا وهدمت الهياكل وأحلت طروادة إلى رماد   00اعود إلى بيتي  لأجد كلبتي بلا وفاء ؟00 أي دنس هذا ؟00

كليتمنسترا :( تظهر حاملة سيفا فتهجم به على اغاممنون ) بل أية شهوة آثمة ؟

اغاممنون : ( يبحث عن سيفه دون جدوى ) ما الإثم سوى الموت

كليتمنسترا : ( تطعنه )

اغاممنون : ( يخر صريعا )

كساندرا : ( تصرخ0 تسقط التاج من على رأسها 0 تخرج من البحر بعد أن تستر جسدها بردائها )

كليتمنسترا : ( منهارة ) كساندرا00ياابنة النزوة والتشفي 00جئت تطلبين سيدا  لتصبحي ضرة لي

كساندرا : ( تلتقط سيف الملك من الأرض وتواجه الملكة ) جئت مكرهة وشاطرته سريره مرغمة

كليتمنسترا : ولكنك لا تصلحين في شريعتنا لأحقر رجل إغريقي

كساندرا : أنا  ابنة بريام، ملك طروادة ، الحاملة روح الانتقام  على من حمّل طروادة كل هذا العذاب 00اقول لك الساعة00ان القاتل يقتل نفسه0والميت اقدر على القتل من الحي ( تصيب الملكة فترديها قتيلة  0 تهتف منتشية ) المجد لطروادة 0 تعادلت كفتانا 00حصان بحصان ( يغالبها شعور بالنشوة فتدور في المكان هاتفة )

يا رجال ارغوس !00امتطوا حصانكم0انصبوا سريرا للمقايضة00 جسدا بضا بأنفاس زاهقة

  (تشعر بالانهاك0 تخلع رداءها لتشهر جسدها سيفا للتحدي )

                                     ليمتشق القوام 0 ولتحيا الحروب

النهايـــــــة

 

 

 

عبد الحسين ماهود


التعليقات




5000