.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحسين بن علي (ع)

عبد الستار نورعلي

أنا أعشقُ الثورةَ والثوارَ والأحرارَ

في كلِّ زمانٍ ومكانْ ،

إنْ كانَوا في السُمرِ أو الشقرِ أو السُودِ

أو الأصفرِ حين اجتاحَ ألفَ ميلْ،

فرأسُهمْ رايتُهم قِبلتُهمْ

إمامُنا الحسينْ،

ثورتهُ ملحمةٌ خالدةٌ ملهمةُ

أرادَ مَنْ أرادَ

أم أخفى الذي يُريدُ خلفَ حاجبِ الظلامِ

في الرأسِ وفي العينينْ،

 

الثورةُ في سجلنا واحدةٌ

قديمةً كانتْ وأم جديدةَ

 في بدلةٍ جاءتْ وأم عمامةً

مصقولةَ اليدينْ

ثاقبةَ العينينْ

ناصعةَ الجبينْ

ثابتةَ الرِجلينْ

 

قالوا لقد ولّى زمانُ البحث والحديثِ

في الثوراتِ والثوارْ

وفاتهمْ أنّ رياحَ الفقرِ والظلمِ

وقتلِ الناسِ بالسيوفِ والمسمومِ منْ أفكارْ

تهبُّ كلَّ يومٍ داخلَ المخنوقِ والمذبوحِ مِنْ ديارْ

وفي جيوشِ القادمِ الوحشِ الذي يشحذُ بالأنيابِ والأظفارْ

مِنْ خلفِ هذي الهُوجِ مِنْ بحارْ

وفي بنوكِ كثرةِ السُرّاقِ والمغشوشِ مِنْ تجارْ

وفي كلامِ الصحفِ المسمومةِ الأفكارْ

فإننا بحاجةِ لألفِ ألفٍ منْ حسينٍ ثائر الثوارْ

بروحهِ الملأى شُعاعَ الشمسِ والنجومِ والأطيارْ

وثورةِ البركانِ في النفوسِ والأنظارْ

 

أيا شهيدُ ، كربلاءُ اليومَ عادتْ

ويزيدُ العصرِ في انشطارْ

وفي ثيابِ جمهوريةٍ موروثةِ الأبناءِ والمَقاتلِ الكِبارْ

وفي رداءِ الملكِ الجبّارْ،

عمائمُ التكفيرِ وانفلاتةِ الحرباءِ والعقربِ والصِغارْ

تلعبُ في الميدانِ بالصبيةِ في أزقةِ الظلامِ

والأحقادِ والأشرارْ

 

ايا شهيدُ ، يا ابا الثوارْ،

علّمتنا كيف نثورُ نحملُ الأرواحَ فوق الكفِّ والأخطارْ

نواجهُ الظلامَ والموتَ وجيشَ الغاصبِ القهّارْ

سلاحُنا أفكارُنا ضلوعُنا أرواحُنا والفتيةُ الكِبارْ 

فإنْ نمتْ  نحيا مع الأبرارْ،

علّمتنا كيفَ يغوصُ الظلمُ في الوحلِ

وفي اللعنةِ والشنارْ

وفي انحدارْ،

فنحنُ والسلاحُ والعيونُ في انتظارْ

ثورتَكَ الكبرى تزيحُ عرشَ كلِّ غادرٍ

وغاصبٍ وظالمٍ جبّارْ

وفتنةَ الخبيثِ منْ خلفِ الستارْ

 

يا سيدي ،

يا ثمرَ الجنةِ والنجومِ والأقمارْ

يا قائدَ الأحرارِ يا سلالةَ الأنوارْ،

يا قِبلةَ الباحثِ عنْ بوّابةِ الفردوسْ ،

لا تنتهي الثورةُ يا أمثولةَ الثوارْ،

لا تنتهي الثورةُ مادامَ هناكَ الظلمٌ والفقرُ 

وسيفُ الحاكمِ الجائرِ والفاسدِ والجبّارْ،

لا تنتهي الثورةُ والثوارْ

فمثلما الأشجارْ

يولدُ منها برعمٌ وأفرعٌ وناضجُ الثمارْ

سيولدُ الثوارْ

مسيرةً كبرى وصوبّ الشمسِ والآفاقِ والحقولِ والأزهارْ،

لا تنتهي الثورةُ يوماً

أبداً ،

مادامَ فينا تزهرُ الأشجارُ في مواكبِ الحسينْ

 والثمرُ الطالعُ منْ ملحمةِ الحسينْ

ما دامَ يجري دمُنا النابضُ

"الحسينْ"

مادامَ يجري في الشرايينِ وفي القلوبِ والعينينْ

مادامَ فينا خالداً

إمامُنا الحسينْ ......

 

عبد الستار نورعلي


التعليقات

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2010-12-22 08:07:07
حبيبي المبدع الرائع خزعل طاهر المفرجي
حتى لو لم تختم صفحتي بجمال روحك وإزميل قلبك فأنت حاضر عندي داخل أسطر النصوص وهي تغتسل بماء عينيك فتتلألأ فرحاً وبهجة.
أنت معي دائماً مؤطراً بالمحبة والاعتزاز والنور معلّقاً على جدار القلب.
شكراً أيها الكبير الطيب

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-12-21 16:55:47
مبدعنا الكبير عبد الستار نور علي
كم انت رائع استاذي ومعلمي
نص في منتهى الروعة والجاذبية
جزاك الله خير الجزاء
دمت بخير وتالق
احترامي مع تقديري
ارجو المعذرة عن التاخير في التعليق

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2010-12-21 08:05:09
حبيبي الشاعر الناقد الباحث سردار محمد سعيد
مرّ زمان لم نلتق على رفرفة أجنحة الكلام الجميل. وقد اشتقنا لكم ولابداعاتكم الثرة النافعة الغنية بالمعلومات.
وجميل وخير أن نلتقي الآن على هدي الحسين أبي الشهداء ورمز الثوار.
دمت لي أخاً ومبدعاً كبيراً.
محبتي

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2010-12-20 20:11:01
ابنتنا العزيزة ريما زينة،
ونحن في اشتياق أكثر لشذرات قلبك الرقيق الطيب وروحك الألقة بالمحية والخير والسلام.
دمت متألقة دائماً
محبتي

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2010-12-20 20:09:34
الأخ العزيز المبدع القدير د. ابراهيم الخزعلي،
ما تنثره من نور قلبك في حقلي المتواضع يضيء جنبات روحي بالبهجة والفرح والراحة. وثورة الحسين روح الانسانية في البحث عن الخير والنعيم المقيم ورفع الحيف عن كواهل الخلق حين يضرب لظلم والقهر أطنابه في الكون.
هو ابو الثوار وأبو الشهداء والأنقياء والأتقياء.
دمت عزيزاً رائعاً

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2010-12-20 20:05:50
العزيز المبدع محمود داود برغل،
وأنت محمود على محمود ، وروحك المبدعة تجود بأجمل وأطيب ما موجود في النفوس المحلقة في الأعالي.
محبتي على كرم روحك والمختصر الذي يقول الكثير الكثير.
تحياتي ومحبتي

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2010-12-20 20:03:32
حبيبي الورد سامي العامري،
وتعمر أرواحنا بنفح كلماتك لنسمو فوق الغيم نقتطف الضياء والمطر والنجوم.

الثورة قلق روحي دائم بحثاً عن اليوتوبيا التي رسختها روح الانطلاق من اسر القيود التي ترسف فيها النفوس وهي ديناميكية الحركة والتحول من حالة الى اخرى وفق الظروف الذاتية والموضوعية بلغة السياسة لكنها تظل ايماناً بمثل تفتش عنها البشرة منذ الخلق الأول.
محبتي

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 2010-12-20 19:52:59
استاذي ومعلمي الأديب عبد الستار نور علي
تحياتي
أنت تتغلغل في لب وجوهر ثورة الإمام الحسين بكلمات وألفاظ عذبة تنساب كالماء الرقراق .
تقديري لك ولنصك المرهف
دمت لي ولا أبعدك عني عارض
تلميذك سردار

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 2010-12-20 19:52:13
استاذي ومعلمي الأديب عبد الستار نور علي
تحياتي
أنت تتغلغل في لب وجوهر ثورة الإمام الحسين بكلمات وألفاظ عذبة تنساب كالماء الرقراق .
تقديري لك ولنصك المرهف
دمت لي ولا أبعدك عني عارض
تلميذك سردار

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2010-12-20 16:42:39
الشاعر المتألق القدير الرائع عبد الستار نورعلي..

كم اشتاق لنبضات جواهرك يا رائع..

وعظم الله اجركم..

دمت بخير وصحة ومبدع
وتحياتي لروحك والدي
ريما زينه

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 2010-12-20 07:17:24

الأخ العزيز الأستاذ عبد الستار نور علي المحترم:
تحياتي القلبية لك ولأناملك الكريمة التي تقتطف الورود العطرة من شجرة قلبك لتنثرها على صرح واقعة الطف الشامخ وبطلها الثائر بوجه الظلم والطغيان في كل زمان ومكان ، الحسين عليه السلام،وما اطيب هذه الحروف الزهور التي لا تذبل رغم الرياح والأقدار ، وهي باقية وخالدة ، بقاء وخلود واقعة الطف العظيمة..
مودتي وفائق احترامي
اخوكم ابراهيم

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 2010-12-20 06:59:59

الأخ العزيز الأستاذ عبدالستار نور علي المحترم:
تحياتي القلبية لك ولأناملك الكريمة التي تقتطف الورود العطرة من شجرة قلبك لتنثرها على صرح واقعة الطف الشامخ وبطلها الثائر بوجه الظلم والطغيان في كل زمان ومكان الحسين عليه السلام، فمااطيب هذه الأحرف الزهور التي لا تذبل رغم الرياح والأقدار ، فانها خالدة خلود واقعة الطف العظيمة..
مودتي وفائق احترامي
اخوكم ابراهيم

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 2010-12-20 06:00:10
نور على نور

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2010-12-20 00:10:18
شاعرنا الكبير فائز الحداد،
يا شاعر الدرر العتاق فتنتضي
منْ فيض روحكَ بالكلامِ نجوما
فتصوغُ عقداً لا يُثمنُ ماسُهُ
في جيدِ قافيةِ يميسُ هياما
أنا إنْ أقولُ فلنْ توفّي قولتي
فيكَ المودةَ قِبلةً وسلاما
......

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2010-12-20 00:00:31
لا تنتهي الثورةُ والثوارْ

فمثلما الأشجارْ

يولدُ منها برعمٌ وأفرعٌ وناضجُ الثمارْ

سيولدُ الثوارْ

مسيرةً كبرى وصوبّ الشمسِ والآفاقِ والحقولِ والأزهارْ،
----
الثورة هي حراك وديمومة وهي وعي الذات بنفسها وبالمحيط وماتحتاجه الروح لتثور هو عدم القلق من تخطي قناعات أحبتها من قبل وظنتها ثابتة , لا بد من التحول الدائم إلى أطوار أخرى أكثر ديناميكة وحراكاً ...
عبد الستار نور علي الشاعر الرفيع
أحلى الأمنيات
هذه سطور بسيطة أقلقتني في السابق لإيماني بأن كل تغيير يبدأ من الذات ...
مودتي

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 2010-12-19 23:56:35
الصديق العزيز الشاعر الرقيق عباس طريمن
تابى روحك الشاعرية النقية الطيبة إلا أن تنثر عبق قلبك وروداً من محبة في حقلي المتواضع. إن كنا نغيب عن بعضنا بالكلمات فإننا نلتقي دائماً على ضفاف النور الروحي والمحبة الصافية.
دمت شاعراً رائعاً وفناناً قديراً وصديقاً لا ينضب ينبوع محبته.
محبتي

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2010-12-19 22:26:01
استاذي
يا عاشق الحقيقة .. لا بد وإن أركن مقبلا جبينك العالي من خلال نصوصك وقصائدك الثرية .. فالحب ذلك الذي يغزلنا في نأمة ظل لحرف فماذا لو يكون البوح كبيرا .. فاغزلني هاجسا في ضوع ما تضوع به من درر تحمل الروح والتاريخ والحياة .
استاذي الشاعر الكبير عبد الستار نور علي .. لك محبتي كمحراب أتقيه في سجود الألسن في الصلاة .

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2010-12-19 20:18:01
الاديب الكبير الرائع الاستاذ عبد الستار نور علي .
افتقناك كثيرا, وافتقنا اعمالك الرائعة.. التي تنور النور وننتظرها بكل شغف. واليوم, تطل علينا بقصيدة الحسين بن علي ع... تلك القصيدة الرائعة.. التي تنبض صورها بالحياة, وتعيد احداث الامس ,وتضعها امامنا .
صور القهر ,والظلم ,والطغيان, والاستبداد .التي عادت باشكال مختلفة, وطرق ملتوية .
حياك الله ..ايها الناحت في صدر الادب العربي, حروفه الزاهية
واليجزيك الله ..!ويثيبك, على هذا القصيدة الرائعة .
حياك الله وسلمك ..




5000